التجارة مرآة للاقتصاد المغربي


التجارة مرآة للاقتصاد المغربي

مقدمـة: 

تنعكس حركية الاقتصاد المغربي على النشاط التجاري.
-
فما هي مقومات التجارة المغربية؟
-
وما طبيعة المشاكل المطروحة؟
-
وما التدابير المتخذة لتجاوزها؟

І أنواع ومقومات التجارة المغربية:


1 ـ أنواع التجارة المغربية:
التجارة هي نشاط اقتصادي يقوم على ربط الصلة بين المنتج والمستهلك
(
البائع والمشتري)، وهي نوعان:
* تجارة داخلية، تغطي جميع التراب المغربي، وتتم عن طريق تجارة الجملة
ونصف الجملة وتجارة التقسيط بالإضافة إلى الباعة المتجولون، أما في البوادي
فتتركز حركة الرواج التجاري بالأساس في الأسواق الأسبوعية.
* تجارة خارجية، تتم عبر عملية التصدير والاستيراد، وتربط بين مختلف بلدان 
العالم (أنظر الخطاطة الصفحة 115).


2 ـ مقومات التجارة المغربية:
تعتمد التجارة الداخلية بالمغرب على وسائل مواصلات مهمة من الطرق البرية
(58
ألف كلم) والطرق السيارة (620 كلم)، بالإضافة إلى شبكة من خطوط السكك
الحديدة (2000 كلم).
أما التجارة الخارجية، فتعتمد أساسا على الموانئ التي تعتبر مراكز رئيسية تمر
عبرها مبادلات المغرب مع الخارج حيث تتوفر البلاد على أسطول بحري يساهم ب
26%
من الرواج التجاري الخارجي، في حين ما يزال في حين ما يزال دور
المطارات محدودا في عمليات التبادل التجاري.


3 ـ مقارنة بين الصادرات والواردات:
تتميز التجارة الخارجية بالمغرب بكون الصادرات هي عبارة عن مواد خام 
وأنصاف منتجات، عكس الواردات التي تغلب عليها مصادر الطاقة والمواد الغذائية
والمصنوعات الجاهزة.
(
مبيان الصفحة 117)
تفوق الواردات المغربية صادراته من حيث الحجم أو القيمة، مما يؤدي إلى عجز
دائم في الميزان التجاري. (أنظر المبيانات الصفحة 117).

ІІ مشاكل التجارة المغربية ومجهودات الدولة لتجاوزها:


1 ـ يعاني قطاع التجارة من عدة مشاكل:
من بين المشاكل التي تواجه التجارة المغربية:
* ضعف التجهيزات الطرقية، حيث لا تتجاوز الشبكة الطرقية 60 ألف كلمتر.
• 57 %
من المجال الريفي، لا تغطيه شبكة الطرق المعبدة لتسهيل عملية الرواج التجاري.
* ضعف قيمة الصادرات أمام الواردات.


2 ـ تبذل الدولة عدة مجهودات للنهوض بالتجارة:
للنهوض بالتجارة، عملت الدولة على:
إحداث الوكالة الوطنية للاستثمار الخاص.
إصلاح منظومة حقوق الجمارك.
تخفيض حقوق الاستيراد.
إحداث مناطق حرفية للتجارة المتجولة.
(
أنظر الخطاطة الصفحة 118)

خاتمـة:
يعمل المغرب جاهدا على تطوير القطاع التجاري وتأهيله لتطوير اقتصاد البلاد.

الاستاذ: علي ايت الحاج علي

السياحة المغربية ومستلزمات التطور


السياحة المغربية ومستلزمات التطور

مقدمـة: 
يتميز المغرب بمؤهلات سياحية متنوعة، لكن النشاط السياحي
مازال في حاجة إلى التطور.
-
فما هي مؤهلات المغرب السياحية؟
-
وما الشروط المطلوبة لتطوير هذا القطاع؟

І مجالات السياحة المغربية وأهميتها الاقتصادية:


تختلف مجالات السياحة بالمغرب حسب الجهات، وتبقى جهة أكادير
(حوالي 4000 سائح سنة 2000) من أكثر الجهات استقطابا للسياح
الأجانب تليها مراكش (3500 سائح) ثم جهة الدار البيضاء وطنجة.
تلعب السياحة دورا مهما في اقتصاد البلاد حيث أصبحت مداخيلها تشكل أحد أهم مصادر العملة الصعبة.

تساعد السياحة كذلك في توفير مناصب الشغل وتطوير قطاع البناء ودعم الصناعة التقليدية وإنعاش المدن الشاطئية. 

ІІ تتعدد مقومات السياحة المغربية:

تتعدد المؤهلات السياحية المتوفرة بالمغرب، ومنها:
* مؤهلات حضارية: يتوفر المغرب على تراث حضاري عريق (عادات اجتماعية
أصيلة، فنون شعبية، مآثر عمرانية).
* مقومات طبيعية: يتميز المغرب بموقع جغرافي استراتيجي، ومناظر طبيعية جذابة
وتضاريس متنوعة (الواحات، الشواطئ، الجبال، الكثبان الرملية...). 
* مقومات تجهيزية: توجد بالمغرب فنادق مصنفة ومركبات سياحية ضخمة، وكذا
مخيمات وفنادق غير مصنفة.

ІІІ مشاكل القطاع السياحي ومستلزمات تطوره :


1 ـ تواجه السياحة المغربية عدة مشاكل:
من بين المشاكل التي تواجه تطور السياحة المغربية:
* موسمية القطاع ، حيث ترتفع الليالي السياحية فقط خلال الصيف.
* عدم احترام الوكالات لعامل الزمن وعدم انتظام الرحلات الجوية.

*تعرض السياح للمضايقات في أماكن تجمعاتهم. 
*  ضعف جودة الخدمات المرتبطة بالسياحة. 
*ضعف وسائل التنشيط مما يُشعر السياح بالملل.


2 ـ تبذل الدولة عدة مجهودات للنهوض بالقطاع السياحي:
للنهوض بالقطاع السياحي، اتخذت الدولة عدة تدابير، منها:
*  تطوير البنيات التحتية: الطرق - المطارات - وسائل النقل والاتصال...
*  تشجيع الاستثمار من أجل بناء وترميم الفنادق وتجهيز المركبات السياحية الفنادق.
*  تطوير التنظيم والإشهار على مستوى وزارة السياحة ووكالات الأسفار.
* تنويع السياحة باستغلال كافة أنواع المؤهلات الطبيعية للبلاد.
* تشجيع السياحة الداخلية، للتخفيف من موسمية السياحة الدولية وتراجعها خلال فترة الأزمات.
*  الاهتمام بالعنصر البشري بتوعية السكان بأهمية السياحة وتكوين العاملين في القطاع.

خاتمـة:
يعتبر القطاع السياحي نشاطا اقتصاديا مهما، إلا أنه ما يزال قطاعا موسميا.

الاستاذ: علي ايت الحاج علي

قضايا تعيق التنمية المستدامة


قضايا تعيق التنمية المستدامة

مقدمـة: 
تعاني التنمية بالمغرب من عدة معوقات ترتبط بقضايا
بيئية وبشرية.
-
فما أهم الاختلالات البيئية؟
-
وما هي التحديات السكانية والاجتماعية؟
-
وكيف يواجه المغرب هذه القضايا؟
І  يعاني المغرب من اختلالات بيئية وتحديات سكانية:


1 ـ الاختلالات البيئية:
من بين الاختلالات البيئية التي يعاني منها المغرب زحف الرمال والتعرية الريحية
الناتجة عن التقلبات المناخية والاستغلال المفرط للثروات الطبيعية. 
يعتبر التلوث الناتج عن المقذوفات الصناعية بالبحار، وكذا الانبعاثات الغازية من
المعامل الكيماوية من أكثر الاختلالات البيئية خطورة.


2 ـ التحديات السكانية وانتشار الفقر:
من بين التحديات السكانية التي تواجه المغرب، التزايد الديمغرافي السريع خاصة
بالمدن مما يؤدي إلى اتساع الفقر وانتشار أحياء الصفيح وتفشي البطالة.
تعاني معظم المناطق القروية من العزلة، كما تزداد حدة درجة العزلة بالمناطق
الجبلية الجنوبية.
تختلف حدة الفقر بالمغرب حسب الجهات، ويمكن تقسم خريطة الفقر بالمغرب إلى
3 أصناف: جهات متدهورة جهات ذات حالة متوسطة، وجهات جيدة. (أنظر الخريطة الصفحة 125).

ІІ  يعمل المغرب على تجاوز الصعوبات التي تعيق التنمية:

لمواجهة الصعوبات التي تعيق استدامة التنمية، عمل المغرب على:
نهج سياسة بناء السدود لمواجهة النقص في المياه.
العمل على التقليص من نسبة وفيات الأطفال.
الرفع من نسبة تمدرس الأطفال.
تعميم تزويد السكان بالماء الشروب.
(
أنظر الجدول الصفحة 126)

خاتمـة:
رغم المجهودات التي يبذلها المغرب، فإن نجاح التنمية المستدامة مازال يواجه عدة عراقيل.

الاستاذ: علي ايت الحاج علي

إعداد ملف حول ظاهرة الهجرة

إعداد ملف حول ظاهرة الهجرة

مقدمـة: 
تعتبر الهجرة ظاهرة طبيعية تعبر عن حركية السكان. 
-
فما المقصود بالهجرة؟ 
-
وماهي أنواعها؟ 
-
وكيف أعد ملفا حول الهجرة؟ 

І –
مفهوم الهجرة وانعكاساتها: 


1-
مفهوم الهجرة: 
الهجرة هي ظاهرة جغرافية طبيعية تعني تنقل السكان من مكان لآخر، وذلك بتغيير مكان استقرارهم الاعتيادي، ويمكن تصنيفها:
*
حسب المكان: داخلية أو خارجية
*
حسب الكم: فردية أو جماعية. 
*
حسب الزمن: مؤقتة أو دائمة.
*
حسب الإرادة: اختيارية أو اضطرارية. 
(أنظر الوثيقة 2 - الجدول الصفحة 136)


2- انعكاسات الهجرة: 
تنتج عن الهجرة انعكاسات سلبية وأخرى إيجابية:
*
الانعكاسات السلبية: توسع المجال الحضري على حساب الأراضي الفلاحية، نقل ثروات الريف نحو المدينة.
*
الانعكاسات الإيجابية: تخفيف ضغط السكان على موارد الأرياف، الاستفادة من تحويلات المهاجرين بالخارج.
(أنظر الوثيقة 3 - الجدول الصفحة 136)

ІІ–
الخطوات المنهجية لإعداد ملف حول الهجرة بالجهة: 


*إشكالية الموضوع: - رصد حجم الظاهرة - مصدر هذه الهجرة - انعكاساتها على الجهة.
*تقديم عام للجماعة الممحلية: - موقعها - مساحتها - عدد السكان.
*رصد وتحليل عناصر الموضوع: (الهجرة من القرية صوب الجهة)
*تشكيل مجموعات البحث.
*معالجة البيانات.
*البناء النهائي للملف.

خاتمـة: 
تعتبر دراسة ظاهرة الهجرة وإعداد ملفات عنها مساهمة في إيجاد حلول لهذه الظاهرة التي يعاني المغرب من انعكاساتها.

الاستاذ: علي ايت الحاج علي

التدرب على رسم وقراءة المبيانات المناخية


التدرب على رسم وقراءة المبيانات المناخية

مقدمـة: 

تعتبر المبيانات المناخية من بين وسائل التعبير الجغرافي
التي تستند على قواعد معروفة في إنشائها.
-
فما الخطوات التي تتبع في رسم وقراءة المبيانات المناخية؟

І التدرب على رسم المبيان المناخي:
بعد إحضار وسائل رسم المبيان: الورق الملمتري - قلم الرصاص - قلم أحمر
قلم أزرق - مسطرة - ممحاة...، يتم وضع:
*
محور أفقي (محور الأفاصيل):
رسم خط أفقي وتجزئته حسب عدد شهور السنة (12 شهرا).
ترتيب شهور السنة على الخط من اليسار (يناير) إلى اليمين (دجنبر).
*
محور عمودي على اليمين (مخصص لدرجات الحرارة):
ينطلق هذا الخط العمودي من طرف المحور الأفقي من جهة اليمين.
يقسم محمر الحرارة إلى أجزاء متساوية (كل جزء = 1 سنتمتر).
كتابة درجات الحرارة على كل جزء، وع البدء بالصفر عند نقطة تقاطع
المحور الأفقي مع المحور العمودي من جهة اليمين.
*
محور عمودي من جهة اليسار (مخصص للتساقطات):
تقسيم محور التساقطات إلى أجزاء متساوية يساوي كل منها 1 سنتمتر.
كتابة كميات الأمطار على كل جزء مع البداية بالصفر.

ІІ التدرب على تحويل معطيات إحصائية إلى مبيان مناخي:
1 ـ التدرب على تمثيل درجات الحرارة:
ملاحظة الجدول (رقم 1 الصفحة 91)، وقراءة درجة حرارة كل شهر.

(
تمثيل شهر يناير كنموذج)
قراءة درجة حرارة شهر يناير، وتحديدها بقلم على محور الحرارة.
رسم خط مستقيم ينطلق من درجة حرارة شهر يناير ويوازي المحور
الأفقي.
رسم خط ينطلق من منتصف الجزء المخصص لشهر يناير ويتعامد
والمحور الأفقي.
وضع نقطة باللون الأحمر عند تقاطع الخطين الأفقي والعمودي.
اعتبار النقطة الحمراء هي درجة شهر يناير على المبيان.
إتباع نفس الطريقة في تمثيل باقي الشهور السنة.
2 ـ التدرب على تمثيل كميات التساقطات:
ملاحظة الجدول (رقم 1 الصفحة 91)، وقراءة كمية التساقطات لكل شهر.

(
تمثيل شهر يناير كنموذج).
قراءة كمية شهر يناير وتحديدها بقلم على محور التساقطات.
رسم خط مستقيم ينطلق من نهاية شهر يناير ويوازي المحور العمودي.
الوصل بين النقطة المحددة لكمية شهر يناير على محور التساقطات
والخط العمودي المرسوم.
رسم عمود لشهر يناير وتلوينه بالأزرق.
اعتبار العمود المرسوم هو كمية التساقطات لشهر يناير.
تتبع نفس الطريقة في تمثيل باقي شهور السنة.

ІІІ التدرب على قراءة المبيان المناخي:


1 ـ التدرب على قراءة درجات الحرارة:
تحديد درة حرارة شهر يناير وحرارة شهر يوليوز.
تبيان النهاية العليا والنهاية الدنيا لدرات الحرارة.
احتساب المدى الحراري السنوي.
وصف توزيع الحرارة بمرصد مراكش.


2 ـ التدرب على قراءة كميات التساقطات:
تحديد كمية التساقطات لشهري يناير ويوليوز.
تبيان أكثر الشهور من حيث التساقطات وأقلها تساقطات.
البحث عن المعدل السنوي للتساقطات بمراكش.
البحث عن متوسط التساقطات لكل فصل من فصول السنة.
المقارنة بين تساقطات فصل الشتاء وتساقطات فصل الصيف.
استخلاص نوع المناخ السائد انطلاقا من المبيان.

خاتمـة:

نستخلص من المبيان الخصائص المناخية ونبين نوع المناخ
السائد في المنطقة التي ينتمي إليها المرصد.

الاستاذ: علي ايت الحاج علي

المغرب: مناخ متنوع الخصائص


المغرب: مناخ متنوع الخصائص

مقدمـة: 
إذا كان التنوع هو السمة التي طبعت المغرب من ناحية التضاريس
والموارد السطحية والباطنية.
- فأين يبرز هذا التنوع على مستوى خصائصه المناخية؟
- وما العوامل المتحكمة في مناخ المغرب؟

І عناصر المناخ وخصائصه في المغرب :


1 ـ الحرارة وخصائصها بالمغرب:
الحرارة هي الإحساس بسخونة أو برودة الجو، وتقاس بالمحرار، ويعبَّرُ
عنها بالدرجة المئوية. 
تختلف درجات الحرارة المسجلة بالمغرب على مدار السنة، حسب الموقع
والتضاريس والفصول.
تسجل درجات حرارة مرتفعة خلال فصل الصيف (يوليوز/غشت) في جل مناطق
المغرب، مع تسجيل أعلى الدرجات بالمناطق الصحراوية.
(أنظر الجدول ص86)
أما أقل درجات الحرارة فتسجل خلال فصل الشتاء، حيث تصل إلى 3.6 درجة
بمدينة يفرن.


2 ـ التساقطات المطرية وخصائصها:
التساقطات هي الماء الذي ينزل من الجو نحو سطح الأرض على شكل أمطار
أو ثلوج أو بَرَد أو ضباب.
تختلف توزيع التساقطات بين مناطق المغرب، حيث تتلقى المناطق المرتفعة
أكبر الكميات حوالي (800 ملمتر سنويا)، في حين يتدرج يتدرج معدل التساقطات
من السهول الشمالية الغربية (من 600 إلى 400 ملمتر سنويا)، إلى 200 ملمتر
بالهضاب الشرقية والجنوبية، في حين تقل عن 100 ملمتر بالمناطق الصحراوية.


3 ـ الضغط الجوي بالمغرب وخصائصه:
الضغط الجوي هو وزن الهواء في نقطة معينة من سطح الأرض، ويقاس بجهاز
"البارومتر" وهو يكون إما ضغطا مرتفعا أو ضغطا منخفضا.
يخضع المغرب لنوعين من الكتل الهوائية: باردة رطبة آتية من شمال المحيط
الأطلنتي، وأخرى حارة وجافة قادمة من الصحراء.
تؤدي الكتل الهوائية التي يتعرض لها المغرب إلى خضوعه لضغط جوي مرتفع
في فصل الشتاء (انخفاض درجات الحرارة)، ولضغط جوي منخفض قادم من المناطق
الصحراوية خلال فصل الصيف (ارتفاع درجات الحرارة).


ІІ تؤدي مجموعة من العوامل إلى تنوع مناخات المغرب :


1 ـ العوامل المؤثرة في مناخ المغرب:
الموقع العرضي: يقع المغرب بين خطي العرض 21 و 36 درجة شمالا، أي
في موقع وسط بين المنطقة المعتدلة في الشمال والحارة في الجنوب.
ارتفاع التضاريس: تشكل الجبال حاجزا رئيسيا يحد من تسرب الكتل الباردة
الرطبة نحو الجنوب والشرق، ومن توغل الكتل الحارة والجافة صوب الشمال
كما تنخفض درجات الحرارة مع ارتفاع التضاريس.
القرب أو البعد عن البحر: تؤدي التأثيرات الهوائية الآتية من البحر إلى تخفيف
قساوة البحر في فصل الشتاء وتلطيف الحرارة خلال فصل الصيف، أما بالمناطق
الداخلية فتزداد ظاهرة القارية وبالتالي ارتفاع المدى الحراري.


2 ـ ينتشر بالمغرب نوعان من المناخات :
مناخ متوسطي بالشمال: يتميز باختلاف درجات الحرارة حسب الفصول والمناطق
حيث يكون فصل الشتاء معتدل الحرارة وتساقطاته غير منتظمة، أما فصل الصيف
فهو حار وجاف.
مناخ صحراوي بالجنوب: يمتاز بارتفاع درجات الحرارة وقلة الأمطار طيلة السنة
مع ارتفاع المدى الحراري.

خاتمـة:
تختلف مناخات المغرب باختلاف العوامل المؤثرة فيها، مما ينعكس
على الغطاء النباتي وجريان المياه.

الاستاذ: علي ايت الحاج علي

التدرب على رسم خريطة تضاريس المغرب وتوطين الموارد الطبيعية


التدرب على رسم خريطة تضاريس المغرب وتوطين الموارد الطبيعية

مقدمـة: تعتبر الخريطة من أهم أشكال التعبير الجغرافي، إلا أن رسمها يتطلب الالتزام مجموعة من القواعد والتقنيات.- فكيف أرسم خريطة المغرب؟- وكيف أمثل التضاريس والموارد الطبيعية عليها؟

1- التدرب على رسم خريطة المغرب والموارد الطبيعية عليها:

1-1: يتطلب رسم الخريطة عدة خطوات:

• إعداد إطار مقسم إلى مربعات بخطوط خفيفة

• نقل ما بداخل كل مربع في الإطار الأصلي إلى المربع الذي يوافقه.

• إكمال الرسومات الجزئية في باقي المربعات. 

• الاحتفاظ بالإطار الخارجي للخريطة.

• إزالة خطوط شبكة المربعات.

• إبراز إطار الخريطة بشكل واضح.

1-2: التدرب على تمثيل التضاريس:

بإطار خريطة المغرب المرسومة على الدفتر، يتم القيام ب:

• تحديد مجال السلاسل الجبلية، وتلوينها بالبني ووضع أسمائها. 

• تحديد مجال الهضاب وتلوينها بالبرتقالي ووضع أسمائها.

• تحديد مجال السهول وتلوينها بالأخضر ووضع أسمائها.

• رسم مستطيلات في الركن الأيمن بعدد أنواع التضاريس وتلوينها بألوان التضاريس. 

• وضع عنوان مناسب للخريطة (تضاريس المغرب).

2-التدرب على توطين الموارد الطبيعية على خريطة المغرب:

2-1: رسم المجاري المائية وتسميتها: 

نقل إطار خريطة المغرب على الدفتر، ثم الاستعانة بالخريطة(الكتاب المدرسي) لرسم: 

• الأنهار الدائمة الجريان بخط أزرق متصل.

• الأنهار الموسمية الجريان بخط أزرق متقطع.

• كتابة أسماء الأنهار على الخريطة.

• وضع مفتاح وعنوان للخريطة.

2-2: التدرب على تمثيل الغطاء النباتي:

استعمال خريطة المجاري المائية، ثم الاستعانة بالخريطة(الكتاب المدرسي) ل:

• تمثيل مجال انتشار الغابة.

• رسم مجال انتشار الأحراش. 

• تمثيل مناطق سهوب الحلفاء.

• وضع مفتاح وعنوان للخريطة.

خاتمـة:   تشكل الخريطة وسيلة هامة في ميدان في ميدان التعبير الجغرافي لذلك يعتبر تعليم إنجازها وقراءتها من أولويات مادة الجغرافيا.

الاستاذ: علي ايت الحاج علي

المغرب: موارد باطنيـة مختلفـة


المغرب: موارد باطنيـة مختلفـة

مقدمـة:

تختزن الأرض المغربية موارد باطنية تتميز بتنوعها وبتباين حجم
مخزوناتها وإنتاجها.
-
فهل يعكس إنتاج الموارد الباطنية حقيقة حجم مخزوناته؟

І  تعاني المياه الجوفية بالمغرب من كثافة الاستغلال:
يتوفر المغرب على فرشات مائية مهمة، يتركز معظمها بالقسم الشمالي
الغربي (دكالة، سايس، سوس دكالة) حيث المناخ متوسطي يوفر كميات لابأس
بها من التساقطات، و تتميز بكونها فرش سطحية أما الفرشات الجوفية فتتركز
أساسا بالصحراء الشرقية (تافيلالت).
تتميز الصحاري الجنوبية بانتشار فرش مائية جوفية عميقة غير قابلة للتجديد
لكون هذه المنطقة تعاني من الجفاف ونذرة التساقطات.
تعاني الفرشات المائية في غالب الأحيان من الاستغلال المكثف، مما يؤدي إلى
ضخ المياه من مسافات عميقة وبالتالي فقدان الفرشات لقدرتها على التجدد.

 ІІ  يتوفر المغرب على معادن مهمة يصدر أغلبها خاما:
1 ـ الموارد المعدنية بالمغرب:
تتواجد في باطن الأرض المغربية مدخرات مهمة من المعادن، أهمها الفوسفاط
بمنطقة أولاد عبدون (خريبكة)، الكنتور (اليوسفية)، بوكراع (الصحراء المغربية).
كما يتوفر المغرب على احتياطي قليل من الحديد (بالريف الشرقي) لكن إنتاجه
لا يكفي حاجيات الصناعات المحلية.
يعتبر المغرب أول منتج للرصاص بالقارة الإفريقية، كما ينتج معادن أخرى، لكن
بكميات قليلة، كالنحاس بمنطقة سوس، الزنك بالأطلس الصغير، المنغنيز بورزازات
وأغلبها يصدر خاما إلى الخارج.
2 ـ يتباين حجم الموارد المعدنية:
يختلف حجم الموارد المعدنية المتوفرة بالمغرب، حيث يعتبر الفوسفاط أهمها
(2304
ألف طن - الرتبة 2 عالميا)، يليه الزنك (17804 ألف طن - الرتبة 16)
ثم الرصاص (874 ألف طن - التربة الثامنة).
(
أنظر الجدول الصفحة 80)

ІІІ  يعاني المغرب من نقص في مصادر الطاقة الباطنية:
1 ـ موارد الطاقة الباطنية:
تتميز مصادر الطاقة الباطنية بالمغرب بضعفها، فالمخزون من البترول والغاز
الطبيعي بسيدي قاسم ضعيف، والصخور النفطية بالصويرة وتمحضيت مازالت لم
تستغل بعد، كما تم استنزاف أجود أنواع الفحم الحجري من مناجم جرادة، لهذا
فالمغرب يضطر لاستيراد معظم حاجياته من الخارج (85 %).
2 ـ يتباين حجم موارد الطاقة الباطنية:
يحتل المغرب مراتب متأخرة على الصعيد العالمي من حيث توفره على مصادر
الطاقة الباطنية، فالإنتاج من البترول لا يتجاوز 103 ألف طن (المرتبة 90 عالميا)
والغاز الطبيعي (49 مليون متر 3)، أما الفحم الحجري فلا يتجاوز 322 ألف طن الرتبة
60
عالميا مع العلم أن مصاريف استخراجه مرتفعة نظرا لعمق المناجم.

خاتمـة:

الطبيعة المغربية ثروات باطنية مهمة، إلا أن التبذير وعدم
استغلالها بشكل معقلن يحد من الاستفادة منها. 

 الاستاذ: علي ايت الحاج علي

 

المغرب: تضاريس وموارد سطحية متنوعـة


المغرب: تضاريس وموارد سطحية متنوعـة

مقدمـة:

يعتبر التنوع من أهم السمات التي تطبع المغرب في جميع
مجالاته الطبيعية والبشرية.
-
فأين تبرز سمة التنوع على مستوى التضاريس والموارد
السطحية بالمغرب؟

І – يتكون المغرب من عدة وحدات تضاريسية:
1 ـ تتشكل التضاريس الجبلية من عدة سلاسل:
يتوفر المغرب على أضخم مجموعة جبلية في المغرب العربي، وهي تنقسم إلى
مجموعتين جبليتين: سلسلة جبال الريف بأقصى الشمال، وهي متوسطة الارتفاع
أعلى قممها توجد بجبل تدغين 2456 متر السلسلة الأطلسية، وتنقسم إلى ثلاث سلاسل:
الأطلس المتوسط (أعلى قمة بجبل بوناصر 2456 متر) والأطلس الصغير (جبل سروا
3304
متر)، والأطلس الكبير الذي توجد به أعلى قمة بالمغرب جبل توبقال 4165 متر.
2 ـ يضم المغرب عدة هضاب وسهول:
تتميز الهضاب والسهول المغربية بانتظامها في ثلاث مجموعات تفصل بينها السلاسل
الجبلية:
سهول وهضاب المغرب الشمالي الغربي التي تنتظم بصورة موازية للمحيط
الأطلنتي، وأهمها سهل دكالة والغرب وعبدة وهضبة سايس وحاحا...
سهول وهضاب المغرب الشرقي، وأهمها حوض ملوية والهضاب العليا.
وهضاب المغرب الجنوبي: سهل سوس وتافيلالت، بالإضافة إلى الأشكال
التضاريسية الصحراوية المشكلة من الحمادات والعروقوالرقوق.

ІІ – يتوفر المغرب على موارد سطحية متنوعة:
1 ـ تختلف الأنهار المغربية من منطقة لأخرى:
تنبع معظم الأنهار والوديان المغربية من المناطق الجبلية التي تعد بمثابة خزانات
رئيسية للمياه وتختلف هذه الأنهار من حيث نظام جريانها وشكل تصريفها وكذا مقدار
صبيبها 
حيث يعتبر نهر ملوية وأم الربيع وسبو من أهم الأنهار المغربية، في حين يبقى
كل من نهر زيز ودرعة من الأنهار الضعيفة والموسمية الجريان لتواجدها بالمناطق
الجافة.
2 ـ يتنوع الغطاء النباتي بتنوع المناخات:
تنتشر الغابات الكثيفة نسبيا بالمناطق الجبلية الرطبة المكونة من أشجار الأرز
والبلوط الأخضر والصنوبر بالإضافة إلى غابات البلوط الفليني بالمعمورة وأركَان
بسوس.
أما بالمناطق الجنوبية فيتضاءل الغطاء النباتي حيث ينتشر الشيح والحلفاء والدوم.
3 ـ خصائص التربة في المغرب:
بحكم تنوع أشكاله التضاريسية، وطبيعة قشرته الأرضية، تتواجد على سطح المغرب
أنواع متعددة من التربة مختلفة الخصائص، حيث تنتشر بالمناطق الجبلية تربات فقيرة
ضعيفة السمك، نفس الشيء بالنسبة للهضاب الجافة والمناطق الصحراوية حيث تنتشر
تربات مالحة أو رملية، أما أخصب أنواع التربة فهي التي تنتشر بالمناطق السهلية
الرطبة (التيرس والحمري).

خاتمـة:
يؤدي تنوع الخصائص الطبيعية بالمغرب إلى تعدد ثرواته السطحية وثراء موارده الباطنية.

الاستاذ: علي ايت الحاج علي

المغرب: موقع استراتيجي

المغرب: موقع استراتيجي

مقدمـة:
يحتل المغرب موقعا جغرافيا متميزا، ساهمت في إبرازه
عدة عوامل.
-
فما المحددات الأساسية في إبراز البعد الاستراتيجي
لموقع المغرب؟

І – يتميـز المغـرب بموقـع استراتيجـي مهـم:
1 ـ موقعه بالنسبة للعالم والإحداثيات الجغرافية:
يقع المغرب في النصف الشمالي من الكرة الأرضية، شمال غرب القارة الإفريقية
وجنوب القارة الأوربية كما يفصله المحيط الأطلسي عن القارة الأمريكية.
يمر خط الإستواء من جنوب البلاد، كما تتواجد حدوده بين دائرة خط العرض 36°
شمالا، و 21° جنوبا، وبين خط الطول 1 درجة شرقا و 17° غربا.
2 ـ الموقع البحري والمجموعات الجغرافية:
يطل المغرب على البحر المتوسط من الشمال، وعلى المحيط الأطلنتي من الغرب
كما أنه ينتمي جغرافيا لمجموعة بلدان البحر الأبيض المتوسط، ولغويا لبلدان العالم
العربي ودينيا لمجموعة بلدان العالم الإسلامي وبحكم حدوده مع الدول المجاورة، فهو
يعتبر من بلدان المغرب العربي.
ІІ – البعد الاستراتيجي لموقع المغرب    :
تكمن أهمية الموقع الاستراتيجي للمغرب في قصر المسافة الفاصلة بينه وبين أوربا
عبر مضيق جبل طارق (15 كلم) من جهة، وارتباطه بالقارة الإفريقية عبر صحرائه الجنوبية
وكذلك في انفتاحه عبر موانئ المحيط الأطلنتي على القارة الأمريكية رغم بعد المسافة عنها.

خاتمـة :
شكل الموقع الاستراتيجي للمغرب عبر التاريخ نقطة التقاء لمختلف
الحضارات وساهم في انفتاحه على أوربا وإفريقيا.

الاستاذ: علي ايت الحاج علي

البحث
إعلان
البوم الصور
صفحتي في فايسبوك
اخر الاخبار
    معلومات جغرافية عامة
    التقويم
    « أبريل 2019 »
    إث ث أر خ ج س أح
    1 2 3 4 5 6 7
    8 9 10 11 12 13 14
    15 16 17 18 19 20 21
    22 23 24 25 26 27 28
    29 30          
    التغذية الإخبارية