الدرس رقم 6: معيقات التكتلات الجهوية: مقارنة بين الاتحاد الأوربي والمغرب العربي

معيقات التكتلات الجهوية: مقارنة بين الاتحاد الأوربي والمغرب العربي

مقدمة:

تعتبر التكتلات الجهوية ضرورة ملحة لمواجهة العولمة والمنافسة الدولية، إلا أنها تواجه معيقات متعددة. - فما المعيقات التي تواجه الاتحاد الأوربي والمغرب العربي؟ وما هي أوجه التشابه والاختلاف بين التكتلين؟

1-معيقات التكتل الجهوي لتكتلي الاتحاد الأوربي والمغرب العربي

1-1-معيقات تكتل دول الاتحاد الأوربي

- قلة الموارد الطبيعية وخاصة مصادر الطاقة؛

- تباين مستوى الدخل الفردي والناتج الداخي الخام بين بلدان شمال الاتحاد وبلدان الجنوب والشرق؛

- استمرار عدم تنسيق سياسة التصنيع بين بلدان الاتحاد؛

- سيادة المنافسة؛

- رفض بعض الدول للعملة الموحدة ( اليورو )؛

- التباين الإقليمي وتعدد الأجناس واللغات والديانات؛

...

2-1- معيقات تكتل دول المغرب العربي

- تضاريس غير ملائمة ومناخ جاف؛

- تفاوت توزيع الموارد الطبيعية؛

- اختلاف أنظمة الحكم وتركز اتخاذ القرار بكل بلد، مع غياب الديمقراطية عموما؛

- النزاعات السياسية وخاصة مشكل الصحراء المغربية؛

- نمو اقتصادي ضعيف لا يساير النمو الديموغرافي؛

- غياب تنسيق في بناء اقتصادها المعتمد على أنظمة إنتاجية موجهة للتصدير؛

....

 

2-مقارنة بين معيقات تكتل الاتحاد الأوربي واتحاد المغرب العربي

 

المغرب العربي

الاتحاد الأوربي

طبيعيا

تضاريس غير ملائمة -  ثروات باطنية (طاقية ومعدنية) هائلة

ظروف طبيعية ملائمة - ضعف في ثرواتها الباطنية

بشريا

تجانس إثني - نمو ديمغرافي سريع

تعدد اللغات والأجناس -  نمو ديموغرافي بطيء

اجتماعيا

انتشار الفقر والأمية والبطالة وضعف الصحة..

رخاء اقتصادي واجتماعي مع شيء من البطالة وتباين في مستوى الدخل الفردي ...

اقتصاديا

سيادة أنظمة إنتاجية تعتمد على التصدير مع تبعية اقتصادية مرهونة بالمديونية

أنظمة اقتصادية قوية رغم استمرار المنافسة بين دوله

ماليا

كل بلد يحتفظ بعملته

عملة موحدة (الأورو) باستثناء بعض الدول

سياسيا

تباين الأنظمة السياسية مع غياب الديمقراطية وسيادة النظرة الوطنية الضيقة

سيادة أنظمة سياسية ديمقراطية ومتجانسة

خاتمة:

إذا كان الاتحاد الأوربي قد أصبح قوة اقتصادية يسير نحو الاندماج الشامل، فإن اتحاد المغرب العربي ما زال شبه مشلول ويتوجب تفعيله باعتباره خيارا استراتيجيا للتنمية.
   

الدرس رقم 5: الاتحاد الأوربي بين الاندماج والمنافسة

الاتحاد الأوربي بين الاندماج والمنافسة

مقدمة:

إذا كان الاتحاد الأوربي تكتلا جهويا قويا بإمكانياته ومكانته الاقتصادية في العالم، فما هي آليات هذا التكتل؟ وما دور المنافسة في قوته العالمية؟

1-آليات اندماج بلدان الاتحاد الأوربي، وأهدافه

1-1-وضعية الاندماج المجالي لبلدان الاتحاد الأوربي

إن الاندماج المجالي بالنسبة للإتحاد الأوربي غير تام، فهناك مناطق لم تحقق بعد الاندماج الكامل مثل البرتغال واليونان وجنوبي إسبانيا وإيطاليا وبلدان أوربا الشرقية المنضمة حديثا...

2-1-العوامل المساعدة على الاندماج بين بلدان الاتحاد الأوربي:

- الوحدة الجغرافية (الانتماء لقارة واحدة)؛

- التاريخ والمصير المشترك ( السعي إلى تجاوز مخلفات الحروب)؛

- تقارب الأنظمة السياسية والاقتصادية ( الديمقراطية – النظام الرأسمالي )؛

- تطور المواصلات، ووجود أقطاب للتنمية كالمدن الكبرى؛

- وضع آليات للاندماج تتمثل في مؤسسات التسيير والتنظيم ( المجلس الأوربي، البرلمان الأوربي، اللجنة الأوربية...)

3-1-أهداف الاتحاد الأوربي:

- إنعاش التقدم الاقتصادي والاجتماعي المتوازن؛

- تأسيس اتحاد اقتصادي ونقدي يتضمن عملة واحدة؛

- تأكيد هوية الاتحاد على الساحة الدولية؛

- نهج سياسة خارجية مشتركة؛

- تقوية حماية حقوق الإنسان ومصالح سكان الاتحاد ...

 

 

2-أهمية المنافسة في تقوية الاتحاد الأوربي

 

في المجال النقدي

في المجال التكنولوجي

في المجال الفلاحي

البرامج أو المشاريع

العملة الموحدة : الأورو

- إيرباص (الطائرات)
- أريان ( الفضاء )

السياسة الفلاحية المشتركة

النتائج

تفوقت عملة الأورو على الدولار الأمريكي منذ 2002 وأصبحت من العملات العالمية

التفوق على و.م.أ في صناعة الطائرات، واحتكار عمليات إطلاق الأقمار الصناعية بالعالم

مضاعفة المردودية وارتفاع الانتاج الفلاحي وتوفير فائض الانتاج الفلاحي ومنافسة الدول الكبرى في الصادرات الفلاحية

خاتمة:

رغم هدف الوحدة والاندماج الذي تسعى دول الاتحاد الأوربي لتحقيقه، فإن مبدأ المنافسة يعتبر عامل قوة لهذا الاتحاد .

 

الدرس رقم 4: الاتحاد الأوربي: إمكانياته ومكانته الاقتصادية في العالم

الاتحاد الأوربي: إمكانياته ومكانته الاقتصادية في العالم

مقدمة:

يعتبر الإتحاد الأوربي نموذجا متميزا لأهم التكتلات الجهوية المعاصرة. فما هي مراحل تأسيسه؟ وما مؤهلاته؟ وما هي مكانته الاقتصادية في العالم؟ وما المشاكل التي يواجهها؟

1-مراحل تأسيس الاتحاد الأوربي، ومؤهلاته

1-1-مراحل تأسيس الاتحاد الأوربي

السنوات

البلدان المنضمة

عددها

الإسم

 

 

 

 

2-1-المؤهلات الطبيعية والبشرية للإتحاد الأوربي

- مؤهلات طبيعية ملائمة: الأراضي صالحة للزراعة، مناخ معتدل عموما وتساقطات كافية، غطاء نباتي دائم. تنوع الموارد الطبيعية من مصادر الطاقة والمعادن.

- تأهيل العنصر البشري: تخصيص دول الاتحاد نسبة مهمة من الناتج الداخي الخام للبحث العلمي مما أدى إلى ارتفاع عدد الباحثين داخل المجموعة.

 

2-المكانة الاقتصادية للإتحاد الأوربي بالعالم

القطاع

المكانة العالمية

العوامل المفسرة

الفلاحة

ثاني مصدر وأول مستورد فلاحي في العالم 

الظروف الطبيعية الملائمة – استعمال التقنيات الحديثة  – السياسة الفلاحية المشتركة  

الصناعة

الأول عالميا في الناتج الداخلي الصناعي، ثاني منتج للسيارات 

التأهيل البشري – التكتل الجهوي – التنظيم الرأسمالي... 

التجارة

أول مصدر ومستورد في العالم. [على التوالي: 14.7% و16.7 % من الصادرات والواردات العالمية]

 - ارتفاع الإنتاج الفلاحي والصناعي – كثافة شبكة المواصلات والاتصالات – اتساع السوق الداخلية

 

3-بعض مشاكل الاتحاد الأوربي

- ارتفاع نسبة الشيخوخة بسبب ضعف نسبة التزايد الطبيعي،مما يؤدي إلى ازدياد نسبة الإعالة.

- تفاوت مستوى النمو الاقتصادي بين دول الشمال ودول الجنوب والشرق.

- التفاوت الاقتصادي بين منطقة وأخرى داخل البلد الواحد (مثل: إسبانيا، البرتغال، إيطاليا...).

خاتمة:

للإتحاد الأوربي مكانة وازنة في الاقتصاد العالمي حققها بفضل تكتله الجهوي واستثمار إمكانياته، وهو اليوم قوة عالمية منافسة يسير نحو الاندماج الشامل.

 

الدرس رقم 3: اتحاد المغرب العربي خيار استراتيجي للتكتل الإقليمي

اتحاد المغرب العربي خيار استراتيجي للتكتل الإقليمي

مقدمة:

أصبح تفعيل اتحاد المغرب العربي ضرورة ملحة لمواجهة التكتلات الإقليميةوتحديات العولمة. فما وضعية اتحاد المغرب العربي في المجال العالمي؟ وما مراحل تأسيسه؟ وما هي مؤسساته وأهدافه؟ وما سبل تفعيله؟

1-وضعية التكتل الإقليمي لبلدان اتحاد المغرب العربي في المجال العالمي

1-1-وضعية اندماج اتحاد المغرب العربي في المجال العالمي

جغرافيا: الموقع الاستراتجي لبلدان اتحاد المغرب العربي يمكنه من الارتباط قاريا ومائيا بباقي العالم خاصة الاتحاد الأوربي والولايات المتحدة...

اقتصاديا: وضعية اتحاد المغرب العربي هي وضعية في طور الاندماج، باستثناء موريتانيا البلد ضعيف الاندماج. [ معنى ذلك أن بلدان ا.م.ع ترتبط بالمجال العالمي بحركة المبادلات الإنتاجية والمالية، وكلما تطورت هذه الحركة كلما اتجهت بلدان ا.م.ع نحو الاندماج الكامل مثل ما هو حاصل في الاتحاد الأوربي و و.م.أ واليابان... ]

2-1-طبيعة اندماج اتحاد المغرب العربي في العالم

من خلال تحليل نسبة استيراد وتصدير المنتجات والخدمات من الناتج الداخلي الخام، يظهر اتجاه دول إ.م.ع إلى الاندماج في العالم من خلال حركة التصدير والاستيراد. لكن من حيث طبيعته فإن هذا الاندماج هامشي وتابع.
 

2-مراحل بناء إتحاد المغرب العربي ومؤسساته وأهدافه

1-2-أهم المحطات الجيوتاريخية لبناء اتحاد المغرب العربي

التاريخ

الأحداث

المكان

الأهداف

1927

تأسيس لجنة تحرير المغرب العربي( المغرب-الجزائر-تونس) 

القاهرة

مكافحة المستعمر

1945

مؤتمر الحركات الوطنية لشمال إفريقيا (المغرب-الجزائر-تونس)

القاهرة

مكافحة المستعمر

1958

مؤتمر وحدة المغرب العربي (المغرب-الجزائر-تونس)

طنجة

الشروع في بناء م.ع + استقلال الجزائر

1988

لقاء قادة المغرب العربي

زرالدا بالجزائر

تهييئ تأسيس اتحاد المغرب العربي

1989

لقاء قادة المغرب العربي

مراكش

إعلان تأسيس اتحاد المغرب العربي

2-2-أهداف اتحاد المغرب العربي ومؤسساته

من أهدافه الأساسية تحقيق تقدم ورفاهية مجتمعات بلدانه، وتمتين أواصر الأخوة التي تربط الدول الأعضاء، والمساهمة في السلم العالمي القائم على العدل والإنصاف ونهج سياسة مشتركة في مختلف الميادين.

مؤسسات اتحاد المغرب العربي [ الخطاطة ]

     

3-أهمية إلغاء الحدود وتوفير المواصلات في بناء اتحاد المغرب العربي

لكي يصبح للدول المغاربية وزن اقتصادي وسياسي في العلاقات الدولية وشريكا فعالا لمختلف التكتلات الإقليمية والعالمية عليها أن تترجم مشروع الاتحاد والوحدة على أرض الواقع وذلك ب:

• إلغاء الحدود وتوفير وسائل المواصلات لخلق حركة للمبادلات السلعية وللخيرات ولرؤوس الأموال، وتنقل الأشخاص.

• توفير الظروف الملائمة لتبادل يحمي سوقها الداخلية يكون في مصلحة جميع العناصر الفاعلة في المجتمع المغاربي.

خاتمة:

إن بناء م.ع كتكتل إقليمي أصبح ضرورة ملحة أكثر من أي وقت ، لمواجهة كل التحديات التي يفرضها النظام العالمي الجديد الذي يتاسس على التكتلات

 

الدرس رقم 2: المغرب العربي بين التكامل والتحديات

المغرب العربي بين التكامل والتحديات

مقدمة:

ترتبط تنمية بلدان المغرب العربي بوحدة وتكامل اقتصادياتها لمواجهة التحديات المستقبلية. فما هي جوانب التكامل بين البلدان المغاربية؟ وما هي التحديات التي تواجهها؟

1-بعض أوجه التكامل الاقتصادي بين بلدان المغرب العربي

1-1-التكامل الاقتصادي من خلال حركة الصادرات والواردات

حركة الواردات والصادرات بين بلدان المغرب العربي قائمة لكن نسبتها قليلة ( أقل من 5% من مجموع المبادلات )، وهي تختلف من بلد لأخر وهي ضعيفة جدا في موريتانيا. وهو ما يعني محدودية التعاون الإقتصادي لحد الآن بين دول المغرب العربي.

2-1-تفسير ضعف التبادل التجاري بين بلدان المغرب العربي

يعود ذلك لعدة عوامل منها: ضعف الانتاج الفلاحي والصناعي، ضعف شبكة المواصلات، ارتفاع نسبة الفقر، زيادة على المشاكل السياسية وبالخصوص مشكلة الصحراء المغربية.
 

2-التحديات المطروحة على بلدان المغرب العربي

alt

خاتمة:

تقتضي مواجهة التحديات المختلفة تفعيل اتحاد المغرب العربي بوصفه خيارا استراتيجيا للتكتل الإقليمي. فما وضعية هذا التكتل ؟

الدرس رقم 1: المغرب العربي: عناصر الوحدة والتنوع

المغرب العربي: عناصر الوحدة والتنوع

مقدمة:

إذا كانت بلدان المغرب العربي تشكل وحدة جغرافية متكاملة من الناحية الطبيعية والبشرية، فأين تتجلى عناصر هذه الوحدة؟ وأين تظهر عناصر التنوع والتكامل؟

1-عناصر الوحدة بالمغرب العربي

عناصر الوحدة الطبيعية عناصر الوحدة البشرية

- وحدة الخصائص المشتركة للمجالات البنيوية: حيث تمتد المجالات البنيوية ( المجال الريفي-التلي، المجال الأطلسي، المجال الصحراوي) لتشمل معظم البلدان..

- الخاصية المناخية المشتركة: سيادة الجفاف وقلة التساقطات كلما توجهنا نحو الجنوب ( عدا موريتانيا)

- وحدة الدين والمذهب واللغة والتاريخ والمصير المشترك

- توزيع السكان الذي يوافق توزيع التساقطات المطرية

- التشابه القائم على مستوى طبيعة النمو السكاني والبنية العمرية

 

2-عناصر التنوع بالمغرب العربي

عناصر التنوع الطبيعي تنوع الأنشطة البشرية

- اختلاف المساحات بين بلدان المغرب العربي

- تنوع الأشكال التضاريسية السائدة في كل بلد ( غلبة طابع الانبساط على موريتانيا وليبيا، بينما باقي البلدان تنتصب في شمالها جبال ومرتفعات ) [الخريطة]

- سيادة النشاط الزراعي ببلدان المغرب العربي مع اختلاف أهميته ونوعيته من بلد لآخر

- تنوع موارد بلدان المغرب العربي من مصادر الطاقة (البترول والغاز) والمعادن (الفوسفاط والحديد...) [الجدول]

- تنوع الأنشطة الصناعية: سيادة الصناعة النفطية والتعدين في الجزائر وليبيا، الصناعة الكيماوية بالمغرب...

خاتمة:

يشكل تنوع الأنشطة الاقتصادية عنصر تكامل بين بلدان المغرب العربي، فإلى أي حد يتم استثمار هذا العنصر لتحقيق التكامل ومواجهة التحديات؟
   
البحث
إعلان
البوم الصور
صفحتي في فايسبوك
اخر الاخبار
    معلومات جغرافية عامة
    التقويم
    « أبريل 2019 »
    إث ث أر خ ج س أح
    1 2 3 4 5 6 7
    8 9 10 11 12 13 14
    15 16 17 18 19 20 21
    22 23 24 25 26 27 28
    29 30          
    التغذية الإخبارية