زيارة مؤسسة مهتمة بحقوق الإنسان


زيارة مؤسسة مهتمة بحقوق الإنسان


مقدمـة:تلعب المؤسسات الحقوقية دورا مهما في بناء دولة الحق والقانون.- فما هي هذه المؤسسات؟ - وما هو دورهـا؟- وكيف يمكننا التعرف عليها عن قرب؟

І- تهتم عدة مؤسسات بحقوق الإنسان منها الهلال الأحمر المغربي:

تتعدد المؤسسات المهتمة بحقوق الإنسان بالمغرب، وتختلف ما بين:

• مؤسسات حكومية: مرتبطة بالسلطة الحكومية وتكتسي طابعا رسميا، كديوان المظالم.

• مؤسسات مختلطة: تتشكل من فعاليات متنوعة منها ما هو رسمي وما هو غير رسمي كالمجلس الاستشاري لحقوق الإنسان.

• مؤسسات غير حكومية: مستقلة عن السلطة، تتشكل من فعاليات المجتمع المدني كالجمعية المغربية لحقوق الإنسان.

ІІ - تطبيقـات: (زيارة مؤسسة مهتمة بحقوق الإنسان)

1 ـ الخطوات المنهجية لإعداد زيارة وتنفيذها:

• تحديد تاريخ الزيارة.

• القيام بالترتيبات اللازمة للزيارة.

• تدقيق الأهداف من الزيارة.

• إجراء لقاء تواصلي مع المسؤولين عن المؤسسة.

• تنفيذ الدور والمهام.

• شكر المسؤولين عن المؤسسة.

2 ـ التدرب على إجراء استجواب/ مقابلة:

- مفهوم المقابلة:

 المقابلة هي تقنية لجمع المعلومات والبيانات من خلال إجراء حديث مع شخص أو مجموعة أشخاص، وذلك بغرض استثمار تلك المعلومات والبيانات لأهداف محددة.المقابلة أنواع، فهناك: مقابلة ذات أسئلة مغلقة، مقابلة ذات أسئلة بعضها مغلق وبعضها مفتوح والمقابلة ذات الأسئلة المفتوحة.

- مواصفات الإعداد للمقابلة:

• تحديد موضوع وأهداف المقابلة.

• ضبط بنود المقابلة وترتيبها.

• صياغة أسئلة واضحة.

• شكر المسؤولين عن المؤسسة.

- مواصفات إجراء للمقابلة:

• مراجعة أداء المقابلة.

• تجنب التسرع في طرح الأسئلة.

• احترام تدرج بنود المقابلة. 

• تسجيل ردود المستجوب بأمانة.

3 ـ التدرب على مهارة كتابة تقرير:

- مناقشة وتقييم الزيارة:

• انتقاء وترتيب الوثائق.

• تفريغ الأجوبة.

• تصنيف الصعوبات.

• تقييم مدى استجابة الزيارة لأهدافها.

- مواصفات كتابة تقرير:

• تجنب الأخطاء اللغوية والنحوية.

• تجنب الإطناب.

• الدقة والتركيز.

خاتمـة:تلعب الهيئات المدافعة عن حقوق الإنسان دورا مهما في بناء دولة الحق والقانون لهذا وجب علينا دعمها والتعريف بها.


الاستاذ:علي ايت الحاج علي

الكـرامـة



الكـرامـة

مقدمـة:كرمت كل الديانات السماوية الإنسان، باعتباره أشرف خلق الله.- فماذا نعني بالكرامة؟ - وما مبادئها؟- وما هي المظاهر التي تعكس انتهاكها؟- وكيف نحمي كرامتنا وكرامة الآخرين؟

1- مفهوم الكرامـة ومبادئهـا:

1-1: مفهوم الكرامـة:

الكرامة هي تلبية الحاجيات الطبيعية والضرورية للإنسان، ومنها: الحاجيات العضوية كالتغذية والشرب والصحة...، والحاجيات الاجتماعية كالسكن والشغل والتعليم...، والحاجيات الفكرية كحرية التعبير والتفكير... والروحية كحرية التدين والاعتقاد...، وهذه الحاجيات مازال كثير من الناس محرومين منها.

1-2: المبادئ المؤسسة للكرامة:

الكرامة مبدأ كوني بغض النظر عن ديانة الأشخاص أو لونهم أو جنسيتهم، وهي مرتبطة بمبادئ حقوقية يتداخل فيها البعد الوطني والإسلامي والكوني: 

• الإسلام : ينص على كرامة بني آدم..سورة الإسراء الآية 70. 

•  الإعلان العالمي لحقوق الإنسان : يجسد أرقى ما وصل إليه الفكر البشري في منح الإنسان المكانة التي يستحقها.

2- علينا محاربة المظاهر التي تنتهك كرامة الإنسان:

2-1: تتعدد مظاهر انتهاك كرامة الإنسان:

تتعدد مظاهر انتهاك الإنسان لكرامة أخيه الإنسان، فالمرأة تتعرض للإقصاء والتهميش والتعسف  ويخضع الأطفال لاستغلال متعدد الأنواع، كما تبقى مختلف أصناف الإهانةة والحرمان  تلاحق ملايين البشر مع اختلاف أعمارهم وأجناسهم ودياناتهم في معظم بقاع العالم.

2-2: علينا مواجهة انتهاك كرامة الإنسان بمختلف الوسائل:

على الإنسان أن يعمل على مواجهة كل السلوكات التي تمس بكرامة الأفراد والجماعات وتوعية الناس بحقوقهم كما يجب عليه أن يساند المنظمات الحقوقية التي تتعقب وتفضح مرتكبي   هذه الخروقات. 

خاتمـة:تعتبر الكرامة جوهر إنسانية الإنسان وأصل وجوده، لذا وجب علينا صونها وفضح كل من يساهم في المساس بقدسيتها.


الاستاذ:علي ايت الحاج علي

الحـريـة


الحـريـة


مقدمـة: الحرية هي أغلى ما يملك الإنسان، وهي حق غير قابل للتفويت.إذ لا حياة بدون حرية.- فما هي الحرية؟   -  وما هي مبادئها؟- وكيف ناضلت الإنسانية من أجلها؟

1-     مفهوم الحريـة ومبادئهـا: 

1-1:مفهوم الحريـة: 

الحرية إحساس طبيعي لدى الإنسان، وهي أصل وجوده، فحق الإنسان في الحرية كحقه في الحياة. كما أن الحرية تتنافى مع كل مظاهر القمع والاستغلال والاستعباد.  تعني الحرية أيضا القدرة على الفعل والتفكير والاختيار، لهذا فهي تعتبر حق غير قابل  للمساومة أو التفويت

1-2:تعتبر الحرية من أهم مبادئ حقوق الإنسان:

 تستمد الحرية قيمتها من التراث الإسلامي المؤكد على قدسية الحق في الحرية، كما أن ديباجة الإعلان العالمي لحقوق الإنسان نصت على شمولية وضرورة احترام هذا الحق.  أما الدستور المغربي فالفصل التاسع منه يصون ممارسة المواطن لحرياته الأساسية.

2- ناضل الإنسان عبر التاريخ من أجل الحرية:

2-1:الكفاح من أجل الحق في الحرية:

يعتبر تاريخ الإنسان تاريخ صراع من أجل الحرية الفردية والجماعية، فمنذ العصور القديمة إلى الإعلان عن الميثاق العالمي لحقوق الإنسان، مرورا بعصر الأنوار ومختلف الثورات العالمية، ما زالت البشرية تناضل من أجل الحق في احترام الحريات. 

2-2:تتعدد أصناف الحريات والحقوق: 

• الحريات الفردية: هي الحقوق المدنية التي يزاولها الفرد بهدف تحقيق مصالحه الشخصية الفردية، كحرية التملك، الاعتقاد، حرية التجول وحرية اختيار العمل... 

• الحريات الجماعية: تعني أساسا مجموعة من الحقوق السياسية التي خولها القانون للأفراد في ارتباط مع حقوق الآخرين، مثل حرية الرأي، حرية الصحافة وتأسيس الجمعيات، حرية الانتماء للأحزاب والنقابات...

2-     الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ومبدإ الحرية:

أولى الإعلان العالمي لحقوق الإنسان أهمية بالغة لمبدأ الحرية، حيث خصص  بنوده الأولى لتأكيد هذه الأهمية مع ربطها بمبدإ المساواة والكرامة، مؤكدا على الحق   في الحياة وحرية السفر والفكر وحرية الرأي والتعبير.

 تطبيقات: ـ الاشتغال على نص من أدب السجون:

1 - قراءة الدعامة

2 - استخراج أشكال المس بكرامة السجين.

3 - اتخاذ قرار حول إخبار اللجنة بواقع أحوال السجناء.

4 - البرهنة على القرار المتخذ. 

خاتمـة: تعتبر الحرية من أهم المكاسب التي حققها الإنسان عبر كفاحه الطويل والتي علينا المحافظة على قدسيتها وشموليتها.


الاستاذ:علي ايت الحاج علي

التسـامـح



التسـامـح

مقدمـة:يعتبر التسامح قيمة إنسانية كبرى ومظهر من مظاهر تقدم المجتمعـات.- فما المقصـود بالتسامح؟- وأين يتجلى في العلاقات الإنسانية؟- وما هي علاقة التسامح بالحريات والحقوق؟

1- مفهوم التسـامـح ومبادئه:

التسامح نابع من السماحة، وهو اعتراف بثقافة الآخر، وتفاهم جماعي متبادل بين مختلف الفئات والشعوب.يعتبر التسامح مبدأ من مبادئ حقوق الإنسان، يتضمن الحرية والمساواة، كما نصت عليه الشريعة الإسلامية وتضمنته  ديباجة ميثاق الأمم المتحدة.

2- أنواع التسامـح:

تتعدد أنواع التسامح، وتختلف أنواع القيم المرتبطة به، ومنها: 

التسامح الديني: الذي يعني التعايش بين الأديان وحرية ممارسة الشعائر الدينية مع التخلي عن التعصب الديني والمذهبي.

التسامح الفكري: الذي يعني عدم التعصب للأفكار، واحترام أدب الحوار والتخاطب، مع الحق في الإبداع والاجتهاد.

التسامح السياسي: يقتضي ضمان الحريات السياسية فردية وجماعية مع نهج مبدأ الديمقراطية.

3- تطبيـقـات:

3-1 التدرب على منهجية كتابة مقال يعكس تجربة شخصية في موضوع التسامح:

• مقدمـة: تقديم المشكل ووصف معطياته.

• عـرض: تحليل وتفسير الأفعال وردود الأفعال المرتبطة بالمشكل

• خاتمـة: تركيب وجهة النظر واقتراح الحلول.

3-2  إعداد ملـف حـول التعايـش بيـن الأديـان:

تحديد موضوع الملف ـ البحث عن الوثائق ـ معالجة المعلومات ـ صياغة المنتوج.

       خاتمـة:التسامح قيمة إنسانية علينا التحلي به، لأنه من شيم المجتمعات المدنيـة.


الاستاذ:علي ايت الحاج علي

القاعـدة القانونيـة


القاعـدة القانونيـة


مقدمـة: لا يوجد نظام بدون قانون يحترمه جميع أفرد المجتمع.  - فما معنى القانون والقاعدة القانونية؟- وما هـي خصائصها ومصادرها، ودورها في حياتنا؟

 

І – مفهوم القانون وخصائص القاعدة القانونية:   

 

1ـ مفهوم القانون:

 القانون هو مجموع القواعد التي تنظم وتوجه سلوك الأفراد دخل المجتمع، وهو ملزم بالجزاء، أي أنمخالف القانون يتعرض للعقوبة من طرف الدولة أي السلطة المكلفة بتطبيق القانون. 


ـ خصائص القاعدة القانونية: 

تتميز القاعدة القانونية بكونها عامة أي موجهة للجميع وملزمة للكل مقرونة بمعاقبة المخالفين، وهادفة  إلى تنظيم سلوك بني البشر، وهي العاكسة لضمير المجتمع.

   ІІتتعدد مصادر القاعدة القانونية ومجالات تطبيقها:   

 

1ـ مصادر القاعدة القانونية: 

تستمد القاعدة القانونية أسسها من الديانات السماوية التي كان هدفها الأسمى هو تنظيم المجتمعات  كما تستمدها من القوانين الوضعية لكل دولة، كما أن الأعراف والاجتهادات الفقهية والقضائية تجتهد من أجل ملائمة القوانين مع مختلف الظروف وتحيينها حسب المستجدات.

ـ مجالات تطبيق القانون:

 تتعدد مجالات تطبيق القانون في الحياة العملية، سواء في الأحول الشخصية (زواج، طلاق، إرث) أو في التعامل التجاري أو العلاقات بين الدول.  يضمن القانون حقوق الناس وحرياتهم المدنية والسياسية، كما يمنع تطبيق القانون انتشار الفوضى وحدوث النزاعات بين المواطنين.

III - تطبيقات: (تنظيم ورشة نقاش حول موضوع القانون):

 

1ـ دراسة مقتطف من القانون الداخلي للمؤسسة:

• الانضمام لمجموعة فصلية. 

• قراءة بنود من فقرة العقوبات.

• إبداء الرأي حول الفقرة.

• اقتراح أفكار لإغناء الموضوع. 

• الاستماع لتقارير باقي المجموعات. 

• تدوين الخلاصات الكبرى.

ـ الاشتغال على حالة تأديبية:

• الانضمام لمجموعة فصبية.

• قراءة الحالة وملابساتها.

• مناقشة الحالة.

• إبداء الرأي من القرار التأديبي الصادر فيها.

• تدوين الخلاصات الكبرى.

خاتمـة:  يلعب القانون دورا أساسيا في تنظيم حياة الناس داخل المجتمع، لذلك علينا واجب  السهر على احترامه.


الاستاذ:علي ايت الحاج علي

التضـامـن



التضـامـن

مقدمـة: يعتبر التضامن قيمة إنسانية تساهم في بناء المواطنة الحقة وتضمن استقرار المجتمعات وتطورها.- فما المقصـود بالتضامـن؟وما هي المبادئ التي تقوم عليها؟وما هي أشكال التضامن وطنيا ودوليا؟

1-     مفهـوم التضامن ومبادئه

التضامن سلوك إنساني يعمل على تخفيف المعاناة والآلام عن بني البشر، وتقديم المساعدة للناس عندالحاجة.

يستمد التضامن أسسه من التعاليم الدينية والمواثيق الدولية والقوانين الوطنية.

2-     يتوفر المغرب على عدة مؤسسات تهتم بالتضامن:

توجـد بالمغرب عدة مؤسسـات تعمل على نشر ثقافة التضامن والاهتمام بمختلف فئات المجتمع، ومنها:

•الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي:

هو مؤسسة عمومية أنشئت بموجب ظهير31 دجنبر 1959، ينخرط فيها المأجورون وموظفو القطاع الشبه العمومي، وتهدف هذه المؤسسة إلى الرفع من مستوى معيشة المنخرطين

•مؤسسة محمد الخامس للتضامن:

هي مؤسسة تضامنية ذات منفعة عمومية واستقلال مالي، أحدثت بمقتضى مرسوم صادر يوم 5 يوليوز1999 وتعمل بشراكة مع باقي الفاعلين الاجتماعيين تحت شعار"لنتحد ضد الحاجة"

3-     توجد عدة مؤسسات دولية تهتم بالتضامن: 

بالإضافة إلى المؤسسات الوطنية الخاصة بكل دولة، توجد مجموعة من المؤسسات  الدولية التي تعمل في إطار القانون الإنساني الدولي التي يمنع استعمال إشاراتها لأغراض تجارية، ومنها:

الصليب الأحمر:  مؤسسة تضامنية دولية أسسها هنري دونان سنة 1864 من أجل حماية وعلاج ضحايا الحروبوالكوارث الطبيعية

الهلال الأحمر:  يمثل رمز للصليب الأحمر بالبلدان الإسلامية، اعترف بها من طرف ندوة جنيف سنة 1949.

خاتمـة: التضامن مسؤولية الأفراد والجماعات، كل حسب موقعه وإمكانياته والتخلي عن روح التضامن  تخلي عن روح الإنسانية

الاستاذ:علي ايت الحاج علي

السـلـم


السـلـم


مقدمـة: تسببت الحروب عبر التاريخ في مآسي عديدة، فتأسست هيئة الأمم المتحدة للحفاظ على السلم العالمي.- فما المقصود بالسلم؟- وما هي أنواعـه؟ - وما هـي الدور الذي تلعبه الأمم المتحدة ووكالاتها؟

 

І يعتبر السلم قيمة إنسانية تتعدد أنواعه وخصائصه:

 

1 ـ مفهوم السلـم: السلم هو الحوار والتعايش والتفاهم بين مختلف الشعوب والحضارات، وهو يقتضي التفكير في العيش كمجموعة واحدة مثل الإخوة إلا فالموت يتهدد الجميع.يتخذ السلم شارات مختلفة للدلالة عليه مثل الحمامة البيضاء وغصن الزيتون، بالإضافة إلى عدة رموز وعبارات بمختلف اللغات.

2 ـ أنواع السلم وخصائصه:

*السلم السياسي : ويقتضي نبذ الحروب والنزاعات المسلحة واعتماد المفاوضات لحل الخلافات بين الشعوب.

*السلم البيئي: ويعني المحافظة على البيئة والاستغلال العقلاني للثروات الطبيعية مع حماية التنوع البيولوجي.

*السلم الاقتصادي/الاجتماعي: وهو التوافق بين أطراف العملية الإنتاجية، والاستخدام السلمي  للعلم والتكنولوجيا.

ІІ تعمل الأمم المتحدة ووكالاتها على نشر السلم والتعاون:

 

1 ـ هيئة الأمم المتحدة: 

الأمم المتحدة هيئة دولية مقرها بنيويورك (الولايات المتحدة الأمريكية)، تأسست بعد الحرب العالمية الثانية بموجب معاهدة سان فرانسيسكو سنة 1945، بهدف المحافظة على السلم وتوسيع التعاون الدولي.

 

2 ـ الوكالات الأممية: 

تتوفر الأمم المتحدة على مجموعة من الوكالات التابعة لها، والتي تعنى بمختلف المجالات، ومنها:*منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة: (اليونسكو)، مقرها بباريس، هدفها تحقيق التعاون الثقافي والتربوي بين الدول. *منظمة التغذية والزراعة: (الفاو)، مقرها بروما، هدفها رفع مستوى معيشة السكان ومساعدة المزارعين.*منظمة الصحة العالمية: مقرها بجنيف، هدفها الوصول إلى أفضل مستوى صحي عالمي عن طريق مكافحة الأوبئة والأمراض.

III - تطبيقــات: (التدرب على تقنية تدبير نزاع بطرق سلمية) :

 

1- مرحلة ما قبل التحكيـم:

* تحديد تاريخ النزاع ومكانه.

* تعرف طرفي النزاع والشهود.

* تحديد الجهة المتدخلة لفض النزاع.

 

2- مرحلة سير التحكيم:

* اختيار فضاء مناسب.

* الاستماع لطرفي النزاع.

* تعيين جهة اقتراح الحلول التحكيمية.

* الاستماع لردود الطرفين.

 

3- مرحلة سير التحكيم:

* إرجاع الحق لصاحبه.

* استخلاص القيم والعبر. 

* كتابة تقرير حول النازلة. 

خاتمـة: رغم مجهودات الأمم المتحدة ووكالاتها، مازال العالم يعاني من مآسي الحروب وضعف التعاون بين الدول.


الاستاذ:علي ايت الحاج علي

الديمقراطية

الديمقـراطيـة


مقدمـة:  تعتبر الديمقراطية مطلبا لكل شعوب العالم، لكونها أساس كل تنمية شاملة. - فما معنى الديمقراطية؟- وما هي مبادئها؟  - وما هي أوجه ممارستها؟ 

 

І – الديمقراطية مفهوم حقوقي تتعدد مبادئه:

 

1 ـ مفهوم الديمقراطية: 

الديمقراطية هي مشاركة كل المواطنين البالغين سن التصويت في تسيير شؤون الحكم عن طريق اختيار  ممثليهم بواسطة انتخابات حرة ونزيهة ينظمها قانون يعتبر فصل السلط أهم أركانه. 

 

2 ـ مبادئ الديمقراطية: 

الديمقراطية مبدأ كوني تستمد قوتها من الدين الإسلامي الذي يدعو إلى التشاور والشورى بين المسلمين  ومن خلال الدستور المغربي الذي ينص على حرية الترشح والانتخاب والحق في التصويت، وفصل السلط، كما   تستمد قوتها من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

ІІ الديكتاتورية نقيض للنظام الديمقراطي:

 

الديكتاتورية هي مصادرة حق الشعوب في حكم نفسها وتسيير شؤونها، وهي نظام سياسي يستمد سلطته القهرية من خلال حكم مطلق ، أي من خلال احتكار العمل السياسي بواسطة القوة و الدعاية و الإنتاج الاقتصادي.

III - تطبيقات (نشاط تفاعلي):

 

لتهيؤ للقيام باختيار مسؤول: (انتخاب مكتب الجمعية المدرسية)

• قراءة مقتطفات من القانون الأساسي للجمعية المدرسية.  

• مناقشة القانون مع الزملاء.

• إبداء الرأي (القبول ، الرفض، التحفظ).

• التعرف على هيكلة المكتب ومهامه:- الرئيس: تنفيذ القرارات المتخذة من طرف المكتب. - نائبه: النيابة عن الرئيس في حالة غيابه.- أمين المال: الإشراف على المداخيل والنفقات. - المستشارين: دورهم استشاري عند اتخاذ القرارات.

• التعرف على المرشحين وكيفية اختيارهم.  

• الاطلاع على البرنامج ومناقشته.

 

2 ممارسة الاختيار بكل اقتناع وحرية:  

• المشاركة في تنظيم قاعة التصويت:

• القيام بالتصويت بكيفية شخصية وسرية.

• المشاركة في عد الأصوات وملأ محاضر النتائج.

 

خاتمـة:  الديمقراطية مطلب سياسي واجتماعي، وهو ضامن استمرار الأنظمة وتقدمها


الاستاذ:علي ايت الحاج علي

العدل

 


العــدل

مقدمـة: يقال أن العـدل أساس الملك وضامن استمرار الأنظمـة.- فما معنى العـدل؟- وما هي المبادئ التي يقوم عليها؟- وما هـي أنـواع المحاكـم المغـرب؟ 

 

1-     يعتبر العدل قيمة أخلاقية تتعدد مبادئه:

 

1-1:مفهوم العـدل: العدل هو احترام حقوق الآخرين والعمل على الفصل في النزاعات بين الأفراد والجماعات بكل نزاهة حماية لحقوق المتقاضين لإشعار الجميع بمساواتهم أمام القانون.  يكون القضاء نزيها، حينما يجمع القانون التشريعي والأحكام الصادرة عن المحاكم بين العدل والنزاهة والمساواة بين الجميع دون أي تمييز مع تقديم المساعدة القضائية للمحتاجين.

 

1-2:مبـادئ العـدل:يستمد العدل قوته من التعاليم الدينية والمواثيق الدولية، كما أن الدستور المغربي ينص في الفصل82 على استقلالية القضاء  تقتضي عدالة القضاء، استقلاليته عن كل من السلطة التشريعية والسلطة التنفيذية حتى تكون الأحكام عادلة وبعيدة عن كل ضغط.

 

2-     تتنوع المحاكم الوطنية بتنوع القضايا المعروضة عليها:

 

2-1:محاكم الدرجة الأولى: تتنوع محاكم الدرجة الأولى، وهي: 

 

محاكم الجماعات والمقاطعات التي تم إحداثها للنظر في القضايا البسيطة التي لا تتطلب تكوينا قانونيا عاليا، وهي تنظر في الدعاوي التي لا تتجاوز قيمتها 1000 درهم. 

 

المحاكم الابتدائية: تنظر في الدعاوى المقدمة إليها بصفة ابتدائية مع حفظ حق الاستئناف كما تنظر في القضايا المستعجلة، وتقوم أيضا بدور النيابة القانونية في حق القاصرين والمحجر عليهم. 

 

2-2:يتضمن الجهاز القضائي المغربي محاكم أخرى، منها:

 

 محاكم الاستئناف: تبث في القضايا الجنائية، كما تنظر بصفتها مرجعا استئنافيا في القضايا التي سبق  للمحاكم الابتدائية أن أصدرت فيها حكما غير نهائي.

 

قضاء الأحداث: ينظر في قضايا الأحداث، ويتم ذلك ابتدائيا في المحاكم الابتدائية واستئنافيا في محاكم  الاستئناف. 

 

خاتمـة: يعتبر العدل عنصرا أساسيا في ضمان استمرار الأنظمة ودوام قوة المجتمعات وازدهارها.

 

الاستاذ:علي ايت الحاج علي

 

المسـاواة



المسـاواة

مقدمـة: تعتبر المساواة مطلبا أساسيا من مطالب الأفراد والجماعات بمختلف المجتمعات. - فما معنى المساواة؟ - وما هي المبادئ التي تقوم عليها؟وما هي بعض مظاهر غياب المساواة بالمجتمعات المعاصرة؟

1-مفهـوم المسـاواة: 

المساواة هي التمتع بجميع الحقوق السياسية والاقتصادية والاجتماعية دون تمييز بسبب الدين أو اللون أو اللغة أو الجنس أو المستوى الاجتماعي.  

وُضع مفهوم المساواة ضمن المبادئ الحقوقية العالمية وكذا الوطنية، سواء في القرآن الكريم أو الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

 2- لا للتمييز ضد المـرأة:

تلعب المرأة دورا حيويا في المجتمع، لكن وضعها لازال دون مستوى المكانة التي تستحقها ورغم اشتغال معظم النساء في قطاعات بسيطة وغير مقننة أو كونهن ربات بيوت، فإنهن يساهمن بطريقة غير مباشرة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية لبلدانهن، لهذا فالتمييز ضد المرأة هو مس بكرامتها وحريتها، وبالتالي إنسانيتها.  نصت اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة على شجب الحيف واللامساواة التي تتعامل بها المرأة وألحت على ضرورة إدماج مبدإ مساواتها مع الرجل في القوانين الوطنية وحماية جميع حقوقها.

3-لا للتميز العنصري:

تمييز العنصري هو تفضيل جنس أو شعب على أجناس أو شعوب أخرى، واعتبارهم في درجة أدنى. تعتبر وضعية السود بالولايات المتحدة الأمريكية، والظروف التي يعيشها عدد من المهاجرين المغاربة بأوربا

4-تطبيقات:

 4-1:إنجاز ملصق يحث الشباب على المشاركة في الحياة العامة:

* ملاحظة والتعرف على نموذج ملصق:

• وصف مكونات الملصق: تصويرية، رمزية، لفظية...

• تحديد مقياس الملصق: الطول، العرض.

• استنتاج الأهداف من وضع الملصق. 

*الاشتغال على إنجاز الملصق:

• تحضير أدوات الاشتغال (الأوراق، الأقلام، الممحاة، الصباغة، الفرشاة...)

• اقتراح موضوع أو فكرة الملصق.• إنتاج الملصق.

4-3:توظيف الملصق:

• اختيار المكان المناسب لعرضه  

• تقديم عرض توضيحي حول موضوع الملصق.

• المشاركة في مناقشة موضوع الملصق.

خاتمـة:

تعتبر المساواة من أهم مبادئ حقوق الإنسان لهذا يجب محاربة كل مظاهر التمييز سواء ضد المرأة أو ضد بني البشر بصفة عامة.

البحث
إعلان
البوم الصور
صفحتي في فايسبوك
اخر الاخبار
    معلومات جغرافية عامة
    التقويم
    « أبريل 2019 »
    إث ث أر خ ج س أح
    1 2 3 4 5 6 7
    8 9 10 11 12 13 14
    15 16 17 18 19 20 21
    22 23 24 25 26 27 28
    29 30          
    التغذية الإخبارية